أفنان بويان

مشرفة سيناريو

"تمكن الطاقم من استشعار حرية الاختلاف في بيئة مليئة بالثقافات والتقاليد المختلفة"

كيف دخلت في الإشراف على النصوص في السعودية؟

بدأت في عام 2016 ككاتبة محتوى محلي لعرض الرسوم المتحركة للأطفال وانتقلت بعد ذلك إلى الإشراف على النصوص لبعض الإنتاجات المحلية. كنت دائمًا شغوفة بالكتابة ولدي فضول لاكتشاف جوانب مختلفة منها.

عندما أتيحت لي فرصة التعرف على الإشراف على النصوص وبدأت العمل بها، سرعان ما أصبح شغفي.

صفي لنا عملك؟

تركز وظيفتي في الغالب على استمرارية التصوير بما في ذلك خزانة الملابس الأدوات ومجموعة الملابس والشعر والمكياج وتصرفات الممثلين أثناء المشهد.

ما هي الأعمال الانتاجية التي عملتي عليها؟

لقد عملت في مشاريع محلية ودولية مختلفة. بدأت العمل على أفلام قصيرة من إنتاج إثراء "مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي" ثم انتقلت بعد ذلك إلى أفلام سعودية طويلة مثل المسافة صفر و الزيارة الاخيرة أيضًا من انتاج إثراء.

لقد عملت على العديد من الإنتاجات المحلية المستقلة مثل ؛ الملاهي تأليف وإخراج وائل أبو منسو و 40 سنة وليلة من إنتاج مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي.آخر فيلم عملت عليه كان فيلم طويل "أبطال" من إخراج مانويل كالفو.

أين كان موقع التصوير المفضل لديك؟

التصوير في جازان في المنطقة الجنوبية الغربية حيث تتميز بأجمل المناظر الطبيعية على الإطلاق ، من الجبال الخضراء الداخلية إلى الشواطئ الرائعة والخط الساحلي على البحر الأحمر. صوّرنا في قرية صغيرة، وكان السكان المحليون مرحبين وداعمين للغاية. قمنا بتصوير عدة مشاهد زفاف وساعدنا السكان المحليون في تصميم الزهور وإكسسوارات الشعر للممثلين. كانت العلاقة بين أهل القرية والطاقم رائعة.لقد تمكنت من استكشاف ثقافة عميقة في بلدي بطريقة لم أختبرها من قبل.

ما هي خبرتك في العمل مع الطاقم العالمي؟

عملت في فيلم الأبطال حيث كان طاقم العمل معظمهم من أسبانيا. أعتقد أن لديهم فكرة مسبقة عن قلة الاحترافية في السعودية وتفاجأوا بسرور بما يمكن أن يفعله الطاقم المحلي. كما فوجئوا بالثقافة المختلفة التي وجدوها في المكتب خاصة بين النساء. كانوا قادرين على تجربة مساحة حرة فيها مختلف التقاليد والثقافات حيث اختلف طرق الحجاب من امرأة الى اخرى. رحب الطاقم بالاختلافات والتشابهات واستمتعوا بالعمل براحة.

ما هي التحديات الرئيسية التي تواجه مجال الأفلام في المملكة العربية السعودية؟

ستجد طاقمًا موهوبًا ومجتهدًا في السعودية ، لكننا بحاجة إلى التنسيق والتعاون في صناعة أفلام. لدينا مجوهرات خفية جميلة من المواهب في السعودية غير معروفين او متصلين بالأشخاص المناسبين في مجال الأفلام.


keyboard_arrow_up